قال وزير الصحة لحسين الوردي، إن الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، وضعت خطاً هاتفياً رهن إشارة المواطنين لتلقي شكاياتهم، ومعالجتها مباشرة وفوراً، وأضاف أنه تم فتح نافذة خاصة داخل الموقع الإلكتروني للوكالة، لتمكين كل مستفيد من نظام المساعدة الطبية، من تتبع مراحل إصدار بطاقته، وإعفائه من تداعيات وتكاليف التنقل المتكرر.

وأفاد بلاغ للوكالة الوطنية للتأمين الصحي، عقب انعقاد مجلس إدارتها، يوم أمس الاثنين، أن نسبة 48 في المئة من المستفيدين من الوسط القروي، فيما يشكل عدد المستفيدين من الوسط الحضري نسبة 52 في المئة.

وكشفت أرقام رسمية، أن عدد المستفيدين من نظام المساعدة الطبية “راميد”، بلغ أزيد من 10 ملايين و400 مستفيد، منذ أن تم تعميمه، قبل أربع سنوات، أي ما يفوق أربعة ملايين أسرة مستفيدة، منهم 6 ملايين مستفيد حامل لبطاقة سارية العمل.

وبحسب البلاغ ذاته، فإن وزير الصحة، الحسين الوردي، الذي يرأس المجلس، دعا إلى ضرورة إنشاء هيأة مستقلة لتدبير النظام في أفق تكليف الوكالة الوطنية للتأمين الصحي بضبط وتقنين منظومة التغطية الصحية الأساسية حسب اليوم 24.