تساءل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، الذي يوجد بموريتانيا للمشاركة في أشغال قمة مغربية موريتانية، لماذا نحتاج إلى تأشيرة للدخول إلى موريتانيا، فنحن إخوة، ويجب أن نسهل عملية العبور بين البلدين، قائلا إننا شعب واحد ودولتين، وإذا فتحنا الحدود التي هي بمثابة عروق تجري في شرايين البلدين الجارين، فسيكون فأل خير وتعود بالنفع على الجانبين.

وأضاف بنكيران، “عليها أن نسعى إلى التطلع إلى المستقبل، فمصلحة القادة هي مصلحة الشعبين والبلدين، وعلينا جميعا تجسيد رؤية واضحة لتنمية الاقتصاد، لأنه عنوان المرحلة المقبلة”.

وكان رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران حل أمس بموريتانيا حاملا رسالة خطية من جلالة الملك محمد السادس إلى فخامة الرئيس الموريتاني محمد عبد العزيز الرئيس.

كش365-مُتابعة