أكدت الحكومة، اليوم الثلاثاء، مساندتها المطلقة لكافة التدابير التي يتخذها الملك محمد السادس في معالجة تداعيات التصريحات الأخيرة حول الشقيقة موريتانيا.

وقالت بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ووزيرة الاتصال الناطقة الرسمية باسم الحكومة بالنيابة، في بلاغ تلته عقب أشغال مجلس الحكومة الذي ترأسه رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران، إن المجلس أكد، في معرض تداوله حول مستجدات الساحة السياسية “مساندة الحكومة المطلقة لكافة التدابير التي اتخذها ويتخذها جلالة الملك، حفظه الله، في معالجة تداعيات التصريحات الأخيرة حول الشقيقة موريتانيا”.

وكان بلاغ للديوان الملكي ذكر أن الملك محمد السادس، أجرى، صباح اليوم، اتصالا هاتفيا مع محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية الاسلامية الموريتانية.

وخلال هذا الاتصال جدد العاهل المغربي للرئيس الموريتاني، التعبير عن دعمه ومشاعر الصداقة الراسخة، وكذا تشبثه بعلاقات حسن الجوار والتضامن بين البلدين، المبنية على روابط عريقة وأسرية والتي ظلت على الدوام قائمة بين الشعبين.

وفي هذا الصدد، قرر الملك إيفاد رئيس الحكومة عبد الاله ابن كيران والوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة، إلى الرئيس الموريتاني.

كش365- و م ع