وصل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، اليوم الأربعاء إلى مدينة ازويرات عاصمة ولاية تيرس زمور حاملا رسالة من الملك محمد السادس إلى محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الموريتانية.

وكان في استقبال رئيس الحكومة المغربية لدى وصوله مطار ازويرات، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الموريتانية، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدكتور اسلكو ولد أحمد ازيد بيه ووالي ولاية تيرس زمور اسلمو ولد سيدي إلى جانب عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية.

و قال بنكيران، إن التصريح الذي أدلى به الأمين العام لحزب “الاستقلال” حميد شباط لا يعبر عن رأي الحكومة والدولة في المغرب، مؤكداً أن العلاقات بين البلدين وطيدة وقوية.

ونقل موقع “صحراء ميديا” الموريتاني، عن بنكيران تصريحا بعد خروجه من لقاء مع الرئيس الموريتاني، صباح اليوم بازويرات، إنه “رب ضارة نافعة”، في إشارة إلى تصريحات شباط التي أثارت موجة غضب واسعة في موريتانيا.

وأوضح رئيس الحكومة المكلف وفق ذات المصادر، أن “التصريح الذي أدلى به شباط لا يعبر عن رأي الحكومة والدولة المغربية”، مؤكداً أن “موريتانيا والمغرب تربطهما الكثير من العلاقات الوطيدة، ووشائج القربى والدم”.